الكلمة الترحيبية

تقوم شركة فجر الأردنية المصرية بدور بارز كشريك أساسي في تحقيق التطلعات الطموحة لمستقبل التنمية الاقتصادية في مجال الطاقة إقليمياً، وتعتبر شبكة الغاز الطبيعي داخل المملكة الأردنية الهاشمية شرياناً حيوياً لنقل وتوريد الغاز الطبيعي في منطقة الشرق الأوسط، إذ تقدر الطاقة الاستيعابية القصوى لشبكة الغاز بــــــ10 بليون متر مكعب سنوياً، حيث قامت شركة فجر بتمويل وإنشاء وتشغيل وصيانة وتطوير شبكة الغاز الطبيعي داخل الأردن باستخدام أفضل المواصفات العالمية، مما يعزز من مكانة الاْردن كمركز حيوي لنقل الغاز الطبيعي ويساعد على استقطاب اهتمام مصدّري ومستوردي الغاز الطبيعي في المنطقة ويسمح بتطوير التعاون الإقليمي بشكل تكاملي بين دول المنطقة مما يعود على الاقتصاد الأردني بالعديد من الفوائد.

 وتعمل شركة فجر بصفة مستمرة على تطوير ورفع الكفاءة التشغيلية لشبكات الغاز لضمان تأمين الاحتياجات الحالية والمستقبلية للقطاع الكهربائي والقطاع الصناعي وتقديم أفضل مستويات الخدمة للعملاء، حيث بلغت نسبة مساهمة الغاز الطبيعي في توليد الكهرباء في الأردن حوالي 90%.

 وتستمر الشركة في التزامها نحو الارتقاء بالأداء وتطوير أعمالها لتنمية أسواق جديدة وتعظيم الاستفادة من توافر الغاز الطبيعي كوقود حضاري بالأردن لتحقيق أعلى عائد اقتصادي للشركة وشركاء العمل، كما تقوم الشركة بدور فعال ومتميز في تدريب وتطوير مهارات الكوادر البشرية الأردنية عن طريق نقل الخبرات المصرية في مجالات الطاقة بصفة عامة ومجال الغاز الطبيعي بصفة خاصة.    

إن تطور ونجاح شركة فجر يعتمد بشكل أساسي على جهود وتفاني السواعد الأردنية والمصرية من العاملين بالشركة، لذلك تسعى شركة فجر إلى الاستمرار في تطوير رأسمالها البشري لتبقى مساهماً فعالاً في تحقيق التنمية المستدامة وإدارة مصدرٍ آمن واقتصاديٍ للطاقة.

 وفي إطار التعاون المثمر بين المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية بصفة عامة وفي مجال الطاقة بصفة خاصة؛ يسعدني أن أتوجه بخالص الشكر والتقدير لوزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية ووزارة البترول والثروة المعدنية المصرية على التعاون المشترك في استغلال كافة الطاقات والخبرات المتاحة لتلبية الاحتياجات الخاصة من الغاز الطبيعي بين البلدين الشقيقين.

 

رئيس هيئة المديرين والرئيس التنفيذي

           المهندس/ فؤاد رشاد